GCF-Logo

الطاقة المتجددة منوال تنمية المستديمة نحو اقتصاد اخضر

الطاقة المتجددة منوال تنمية المستديمة  نحو اقتصاد اخضر

الطاقة المتجددة منوال تنمية المستديمة نحو اقتصاد اخضر

27-03-2019

FB_IMG_15535380062467613.jpg

حياة جمعي

jemaihayet22@gmail.com

Biographie:

طالبة في كلية الحقوق بصفاقس وناشطة بالمجتمع المدني والحقوقي و سفيرة للبيئة في صفاقس

شعار المداخلة: حقنا وحق الاجيال القادمة في طاقة نظيفة 

اولا تجدر الاشارة الي ان الدولة التي لا تحقق اكتفاءها الذاتي في قطاع الطاقة هي دولة مستقلة بشكل نسبي. 

نجد ان تونس ترنو في المجال الطاقي على مدى بعيد وفي إطار التزاماتها الدولية من اجل المناخ الى وضع اسس اقتصاد اخضر في افق 2050 وذلك باعتماد الطاقة المتجددة وخاصة الطاقة الشمسية على نطاق اوسع ونظر لوجود مخاطر تهدد الامن البيئي من خلال العجز الطاقي وتلافي هذا الاشكال يجب انجاز محطة توليد لطاقة المتجددة النظيفة "الطاقة الشمسية."

حيث يؤكد الخبراء في مجال الطاقة ان تونس مضطرة الى توجه نحو استثمارات ضخمة في مجال الطاقة البديلة ،طاقة الرياح و الطاقة الشمسية على وجه الخصوص للحد من اتساع العجز في ميزان الطاقة اذا ارتفعت واردات الطاقة خلال السنوات 6الاخيرة بنحو 45بالمائة مع انخفاض في معدل الانتاج المحلي من النفط والغاز و تشير إحصائيات المعهد التونسي الاحصاء الى أن الميزان التجاري لطاقة في تونس حيث سجل عجزا بقيمة مليار $حتى شهر سبتمبر 2016 وهو ما حتم البحث عن مصادر بديلة و متجددة لإنتاج الطاقة بعيدا عن الطاقة التقليدية التي تستهلكها تونس بنسبة 97بالمائة كما نجد ان شركة الكهرباء والغاز التونسية انجزت مشاريع مماثلة في انتاج الطاقة البديلة في كل من نابل و منطقة العالية و الماثلين بمراوح هوائية بقدرة جمليه تقدر ب 245ميغاواط .

في هذا اطار الاستراتيجية المقترحة لترشيد الطاقة انجاز محطة ضخمة لتوليد الطاقة الشمسية حيث ان الظروف المناخية والجغرافية لتونس توفر معدل ساعات مشمسة يفوق 3000ساعة في السنة ووجود الكفاءات اللازمة و الارضية المناسبة لتركيز 10كلم2 من الاسطح لتركيز الالواح الشمسية  وذلك بالإقليم الجنوب الغربي بالتحديد معتمدية المتلوي من ولاية قفصة وذلك بمساحة تقدر ب 12الف هكتار ولمدة زمنية تقدر بسنتين ونصف و بكلفة جمليه تقدر 2،5 مليار وذلك بشراكة مع كل من وزارة الطاقة والمناجم والوكالة الوطنية لحماية الطاقة ،شركة الكهرباء والغاز، شركة فسفاط قفصة وعلى مستوى دولة منظمة التعاون التونسي الالماني "GIZ" ,منظمة الامم المتحدة صندوق الانمائي بالدول العربي ،الصندوق الاخضر للمناخ حيث سيقع تركيز حوالي 8ألاف مرآة متحركة لتتبع حركة الشمس وامتصاص الطاقة و انتاج الكهرباء وسيوفر هذا المشروع نسبة 5ألاف مواطن شغل وانتاج نسبة 2،5غيغاواط من الكهرباء عبر استغلال الطاقة الشمسية على مدار السنة والحوافز المرجو تحقيقها على مدى متوسطي وهو الزيادة في المساهمة في الطاقة المتجددة  بنسبة 12بالمائة مع نهاية 2030 ورفع نسبة  30بالمائة في حدود 2040 وهو ما يتطلب 4،5مليار جملي الاستثمارات. 

ولنجاح هذا المسار يجب وجود سياسة بيئة ومناخية في تونس من خلال خلق اليات الديمقراطية التشاركية والحوكمة الرشيدة لتنمية المستدامة في مجال الطاقي. 

Voir plus de publications

×

Inscrivez-vous à notre newsletter

*Obligatoire
load.gif