GCF-Logo

(HBS) مؤسسة هينرش بول

(HBS) مؤسسة هينرش بول

(HBS) مؤسسة هينرش بول

المجتمعات الدولية

info@tn.boell.org

71 322 345

71 322 346

5, Rue Jamel Abdennasser, 1000 Tunis

http://tn.boell.org/fr

(HBS) مؤسسة هينرش  بول

التنظيم الهيكلي

تسيير

البيئة وإدارة الموارد الطبيعية

الديمقراطية والانتقال الديمقراطي

الإدارة

المهام

تشكل مؤسسة هينرش بول جزءً من حركة الخضر الدولية التي نمت في أنحاء العالم كافة رداً على السياسة التقليدية الاشتراكية والليبرالية والمحافظة.  وركائزنا الأساسية هي البيئة، والاستدامة، والديمقراطية، وحقوق الإنسان، وتقرير المصير، والعدالة.  ونركز بشكل خاص على ديمقراطية النوع الاجتماعي، ما يعني الانعتاق الاجتماعي وتساوي الحقوق بين الرجل والمرأة.  كما نلتزم بتساوي الحقوق بالنسبة للأقليات العرقية والثقافية، والمشاركة المجتمعية والسياسية للمهاجرين. و أخيراً، نروّج للعنف ولسياسات السلام المبادرة.

لتحقيق أهدافنا، فإننا نبحث عن شراكات إستراتيجية مع أطراف أخرى تشاركنا قيمنا. نحن مؤسسة مستقلة؛ أي أننا نحدد أولوياتنا وسياساتنا بأنفسنا.

مركزنا جمهورية ألمانيا الاتحادية، ولكننا نعمل على المستوى الدولي فكرياً وعملياً.

يأتي اسم مؤسستنا تيمناً بالكاتب الحاصل على جائزة نوبل للآداب، هينرش بل، الذي يكرس القيم التي نسعى إلى تحقيقها، وهي: الدفاع عن الحريات، والشجاعة المدنية، والتسامح، والحوار المفتوح، وتقدير الفنون والثقافة كحيز مستقل للفكر والنشاط.

التفاصيل

نفس أفكار  الحركة  السياسية الخضراء التي تطورت في لعالم.

مبادئنا  الأساسية هي: البيئة، والتنمية المستدامة، والديمقراطية، وحقوق الإنسان والعدالة.


كما  نولي اهتماما خاصا لمسائل  النوع الاجتماعي  التي تضمن التحرر الاجتماعي والمساواة في الحقوق بين النساء والرجال ، كما  ندافع أيضا عن حقوق الأقليات: الثقافية والعرقية وضمان الاندماج الاجتماعي والاقتصادي لها . وأخيرا فإننا نطمح إلى تعزيز سياسات غير عنيفة واستباقية و-لتحقيق هذه الأهداف، نطور شراكات استراتيجية مع مختلف المتداخلين.

نحن منظمة مستقلة نحدد باستقلالية تمامه أولوياتنا  والسياسات التي ننتهجها.

مقر مؤسسة هاينريش بول في ألمانيا كما نعمل على الصعيد الدولي في أكثر من ثلاثين دولة. مصدر الهامنا هو الكاتب والحائز على جائزة نوبل السيد هاينريش بول، الذي يجسد القيم التي ندافع عنها: حماية الحرية والالتزام المدني والتسامح والانفتاح على الحوار والتقدير للفن والثقافة باعتبارهم مجالات مستقلة عن الفكر والفعل.

×

إشترك معنا في النشرية الإخبارية

*إجباري
load.gif